الفاعل و نائب الفاعل PDF طباعة البريد الإلكترونى

* طارت الحمامة ٌُ

هذه جملة فعلية جاء بعد فعلها (طارت) اسم مرفوع (حمامة ٌ ) يعبر عمن قام بفعل الطيران فسمي " فاعلا " .

* حطت حمامة قرب شبكة الصياد تلقط الحب فوقعت في الشرك فلم تلبث ْ حتى رآها نسر وأراد أن يأخذها فوقع معها في الشرك ، فانتفض الطائران واضطربا حتى أتى الصياد ... فلما رأى النسر مع الحمامة قال : هكذا يخيب الظالمون .

+ أ

ــ حطت حمامة ٌ

- تلقط الحب

- اضطربــا

 

هذه جمل فعلية : كان الفاعل في الجملة الأولى اسما ظاهرا وفي الثانية كان الفاعل الغائبة المستفادة من صيغة الفعل (هي) وفي الثالثة كان الفاعل فيها المثنى المستفاد من صيغة الفعل ( هما) .

إذن : يمكن أن يكون الفاعل اسما ظاهرا أو ضميرا مستفادا من صيغة الفعل

+ ب

ــ حطت حمامة ٌ

- انتفض الطائران

- يخيب الظالمون

كان الفاعل اسما ظاهرا في كل جملة من الجمل الثلاث غير أن علامة الرفع تختلف فكانت :

ـــ ضمة ظاهرة في الجملة الأولى ( حمامة ٌ )

ـــ ألف المثنى في الجملة الثانية ( الطائران )

ـــ واو جمع المذكر السالم في الجملة الثالثة ( الظالمون )

 

إذن : يُرفع الفاعل بالضمة إن كان مفردا وبالألف إن كان مثنى وبالواو إن كان جمع مذكر سالم .

ملاحظة =

  • يرفع الفاعل بالضمة إن كان جمع مؤنث سالم ( زغردت البناتُ ) ، وإن كان جمع تكسير ( تمايلت الأشجارُ ) .
  • يرفع الفاعل بالواو إن كان اسما من الأسماء الخمسة ( قدم أخـــوك )
  • قد لا تظهر علامة الرفع في الفاعل إذا كان معتل الآخر ( قدم موسى )

+ ج

ــ حطت حمامة ٌ

انتفض الطائران

– يخيب الظالمون

- يرسم التلاميذ

يكتب التلميذان

– تكتب التلميذتان

 

إذن : كان الفاعل في هذه الجمل اسما ظاهرا غير أنه مختلف من حيث التذكير والتأنيث والإفراد والتثنية والجمع فطابق الفعل فاعله في التذكير والتأنيث واحتفظ بصيغة المفرد مع المثنى والجمع .

 

+ د

ـ انتفض الطائران واضطربا كان الفاعل في الجملة ( اضطربــا ) مثنى وغير ظاهر ولذا طابقه الفعل في التثنية .

لذا نقول أنه إذا كان الفاعل غير ظاهر تكون المطابقة بينه وبين الفعل تامة ( تذكيرا وتأنيثا وإفرادا و تثنية وجمعا ) .

التراكيب أو الحالات التي يكون عليها الفاعل :

 

+ ابتسم الـــولـــــدُ ( أتى الفاعل مفردا )

+ ابتسم الرجل الطيب ( أتى الفاعل مركبا نعتيا )

+ قدم رجال المطافئ ( أتى الفاعل تركيبا إضافيا )

+ اشتهر عمر الفاروق بالعدل ( أتى الفاعل تركيبا بدليا )

+ ركب أحمد ومحمود الحافلة ( أتى الفاعل تركيبا عطفيا )

نائب الفاعل
  • سَــلـَّمَت الشرطة المجرمَ إلى القاضي ( المجرم وقع عليه الفعل ، فعل التسليم والفعل سلم في الماضي مبني للمعلوم )
  • سُــلـِّمَ المجرمُ إلى القاضي ( الفعل سلم في زمن الماضي بُنِيَ للمجهول فقلنا سُلـِّمَ فأصبح المفعول به يقوم مقام الفاعل فتم رفعه )
  • يَـقـْطـَعُ القاضي يَـــدَ السارق / تـُقـْـطـَعُ يَـــدُ السارق

( الفعل يقطع في المضارع بني للمجهول فأصبح تـُقـْـطـَعُ ووافق نائب الفاعل من حيث الجنس )

 

للاستفادة =

  • يشمل نائب الفاعل كل ما يشمل الفاعل من علامات رفع أو مطابقة الفعل في التذكير والتأنيث ، كما يكون في نفس التراكيب التي سبق ورأيناها مع الفاعل .
  • يبنى الفعل الماضي للمجهول بضم أوله وكسر ما قبل آخره ( كَـتـَبَ = كـُتِبَ ، سَــلـَّــمَ = سـُـلـِّمَ ) .
  • يبنى الفعل المضارع للمجهول بضم أوله وفتح ما قبل آخره( يـَكـْـتُبُ : يـُـكـْتـَبُ )
  • يعوض نائب الفاعل الفاعل :

1 ـ إذا كان الفاعل مجهولا = سُرِقَ الكتابُ

2 ـ إذا كان معروفا ولا فائدة كبيرة في ذكره = فُـهـِمَ الدرسُ

3 ـ إذا أريد إخفاؤه لغرض من الأغراض = دُعـِيتُ إلى وليمة

* يؤنث الفعـل مع جمع غيـر العاقل = حُـمـِلت الأ ثــقـــا لُ

* قد يـرد نائب الفاعل مجـرورا بعد حـرف يقتضيه التركيب = جـِيءَ باللصِّ